تابع قراءة المقالة

أكد المدافع الإيطالي جورجيو كيليني قائد يوفنتوس حامل لقب الدوري الإيطالي لكرة القدم أنه بدأ في الركض مجددا بعد غيابه ثلاثة أشهر عن الملاعب بسبب الإصابة.

وتعرض كيليني (35 عاما) لإصابة في الركبة أبعدته عن صفوف يوفنتوس لنحو ثلاثة أشهر.

وقال كيليني في تصريحات لقناة يوفنتوس اليوم الثلاثاء “كل شيء يسير نحو الأفضل”.

وأضاف أن “نتائج الفريق رائعة علينا أن نتحلى بالثبات لكي نصل إلى أفضل حالة ممكنة من الناحيتين الجسدية والذهنية”.

وخضع كيليني لعملية جراحية، وذلك بعد تعرضه لقطع في الرباط الصليبي للركبة اليمنى مطلع سبتمبر/أيلول الماضي، وحدد الطاقم الطبي فترة غيابه آنذاك بنحو ستة أشهر.

وتعرض كيليني للإصابة في المباراة التي سجل فيها هدف الفوز لفريقه في مباراته الأولى بالدوري الإيطالي أمام بارما.

وفاز كيليني -الذي يلعب مع يوفنتوس منذ 2005- بالألقاب الثمانية الأخيرة التي توج بها الفريق في الدوري الإيطالي، كما خاض 103 مباريات دولية مع “الآتزوري”.

المصدر : وكالات

الناشر / الكاتب