آخر الاخبار

مسؤول: إدارة بايدن تستعد لإجلاء الأفغان المتعاونين مع الولايات المتحدة خلال الحرب

مسؤول: إدارة بايدن تستعد لإجلاء الأفغان المتعاونين مع الولايات المتحدة خلال الحرب

Reuters

قال مسؤول بارز بالإدارة الأمريكية إن إدارة الرئيس جو بايدن تكثف الاستعدادات لبدء نقل عشرات الآلاف من المترجمين الأفغان وغيرهم ممن عملوا مع القوات الأمريكية خلال الحرب إلى دول أخرى.

إقرأ المزيد

البيت الأبيض: لا زيادة في العنف ضد القوات الأمريكية في أفغانستانالبيت الأبيض: لا زيادة في العنف ضد القوات الأمريكية في أفغانستان

وقال المسؤول إن وتيرة وضع الخطط تسارعت في الأيام الأخيرة لنقل هؤلاء الأفغان وعائلاتهم وهم الذين ساعدوا الأمريكيين خلال الحرب التي استمرت 20 عاما تقريبا إلى دول أخرى أو أراض أمريكية خلال النظر في طلباتهم.

وأضاف المسؤول بشرط عدم الكشف عن هويته أن البيت الأبيض بدأ أمس الأربعاء في إطلاع النواب على الخطوط العريضة لتلك الخطط.

ومع اقتراب رحيل القوات الأمريكية وحلف شمال الأطلسي موعدا نهائيا في 11 سبتمبر المقبل عن أفغانستان، واجهت إدارة بايدن ضغوطا متزايدة من النواب والمحاربين القدامى وغيرهم لإجلاء آلاف الأفغان الذين عملوا كمترجمين أو الذين ساعدوا في العمليات العسكرية الأمريكية هناك في العقدين الماضيين.

وقال النائب الجمهوري، بيتر ميجير، خلال جلسة استماع في مجلس النواب الأسبوع الماضي: “لدينا التزام أخلاقي بحماية حلفائنا الشجعان الذين يعرضون حياتهم للخطر من أجلنا، ونحن نعمل منذ شهور لإشراك الإدارة والعمل على وضع خطة “.

وعلى الرغم من الدعم غير العادي من الحزبين في الكونغرس، لم تصرح الإدارة علنا بدعمها للإجلاء.

قد يهمك ايضاً

المصدر: “أسوشيتد برس”

!function(f,b,e,v,n,t,s){if(f.fbq)return;n=f.fbq=function(){n.callMethod?
n.callMethod.apply(n,arguments):n.queue.push(arguments)};if(!f._fbq)f._fbq=n;
n.push=n;n.loaded=!0;n.version=’2.0′;n.queue=[];t=b.createElement(e);t.async=!0;
t.src=v;s=b.getElementsByTagName(e)[0];s.parentNode.insertBefore(t,s)}(window,
document,’script’,’https://connect.facebook.net/en_US/fbevents.js’);
fbq(‘init’, ‘1828052974188625’); // Insert your pixel ID here.
fbq(‘track’, ‘PageView’);

المصدر : موقع روسيا اليوم

مقالات ذات صلة

يسعدنا مشاركتكم معنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى