آخر الاخبار

مسؤول أمني إيراني يزور سوق حدودي مع أفغانستان ويكشف عن الأوضاع الأمنية في المنطقة

مسؤول أمني إيراني يزور سوق حدودي مع أفغانستان ويكشف عن الأوضاع الأمنية في المنطقة

شرطي إيراني يقف حارسا بجانب حاجز حدودي مع أفغانستان

أكد العميد قاسم رضائي، نائب قائد قوى الأمن الداخلي الإيراني، أن “الامن والهدوء مستتبين في حدود البلاد الشرقية مع أفغانستان”.

إقرأ المزيد

الحرس الثوري الإيراني: الأمن يسود حدودنا الشرقية في ظل التطورات بأفغانستانالحرس الثوري الإيراني: الأمن يسود حدودنا الشرقية في ظل التطورات بأفغانستان

وخلال زيارته التفقدية لسوق “ماهيرود” الحدودية في شرق البلاد، قال قاسم رضائي: “لقد حصلت مشاكل أمنية في أفغانستان أخيرا، إلا أن هذه المشاكل زالت، وإن الأمن مستتب في حدود إيران الشرقية”، مشيرا إلى “دخول أكثر من 200 شاحنة إلى سوق ماهيرود الحدودية”.

وأضاف رضائي: “هنالك في الوقت الحاضر 600 شاحنة في سوق ماهيرود للتجارة بين إيران وأفغانستان”، لافتا إلى أن “التبادل التجاري جار بصورة طبيعية في هذه السوق، وأنه تم التحدث إلى عدد من التجار الأفغان الذين أعربوا عن رضاهم عن الأوضاع الأمنية، ووجهوا الشكر والتقدير لحرس الحدود الإيراني”.

وأردف نائب قائد قوى الأمن الداخلي: “إن قوات حرس الحدود للجمهورية الإسلامية الإيرانية تحرس حدود البلاد بروح معنوية عالية ونشاط مترافق مع الاقتدار، ولن نسمح لأعداء إيران بالإخلال بالنظام والأمن العام في البلاد”.

وأكمل: “إلى جانب عملية التبادل التجاري الجارية بصورة طبيعية في سوق ماهيرود الحدودية، يقوم حراس الحدود الغيارى بأداء الواجب باقتدار وإدارة الأوضاع الأمنية بروح عالية وجهادية”.

المصدر: وكالة “فارس”

!function(f,b,e,v,n,t,s){if(f.fbq)return;n=f.fbq=function(){n.callMethod?
n.callMethod.apply(n,arguments):n.queue.push(arguments)};if(!f._fbq)f._fbq=n;
n.push=n;n.loaded=!0;n.version=’2.0′;n.queue=[];t=b.createElement(e);t.async=!0;
t.src=v;s=b.getElementsByTagName(e)[0];s.parentNode.insertBefore(t,s)}(window,
document,’script’,’https://connect.facebook.net/en_US/fbevents.js’);
fbq(‘init’, ‘1828052974188625’); // Insert your pixel ID here.
fbq(‘track’, ‘PageView’);

قد يهمك ايضاً

المصدر : موقع روسيا اليوم

مقالات ذات صلة

يسعدنا مشاركتكم معنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى