تابع قراءة المقالة

يرى الألماني يورغن كلوب المدير الفني لفريق ليفربول أن مدافعه الهولندي فيرجيل فان دايك يستحق جائزة الكرة الذهبية لأفضل لاعب في العالم.

وتوج الأرجنتيني ليونيل ميسي هداف برشلونة بجائزة أفضل لاعب في العالم المقدمة من مجلة فرانس فوتبول الفرنسية أمس الاثنين.

وانفرد ميسي بالرقم القياسي لعدد مرات الفوز بالجائزة برصيد ستة ألقاب، متفوقا على ملاحقه المباشر البرتغالي كريستيانو رونالدو نجم يوفنتوس الذي حصد الجائزة خمس مرات.

وحل فان دايك في المركز الثاني ثم رونالدو في المركز الثالث والسنغالي ساديو ماني مهاجم ليفربول في المركز الرابع.

وقال كلوب -في تصريحات صحفية اليوم الثلاثاء- “ميسي أفضل لاعب شاهدته في حياتي، قلت ذلك خمسة آلاف مرة من قبل، ولكن فان دايك أيضا يستحق جائزة الكرة الذهبية بعد الموسم الرائع الذي قدمه مع ليفربول”.

وأضاف “لا أتذكر أي لاعب قدم أداء أفضل من فان دايك على المستوى الدفاعي، لذا فهو أيضا يستحق الكرة الذهبية”.

وكان الإيطالي فابيو كانافارو آخر مدافع يفوز بجائزة الكرة الذهبية لأفضل لاعب في العالم 2006 بعد أن ساعد إيطاليا في التتويج بكأس العالم.

ومن بعدها سيطر المهاجمون على الجائزة. وتوج رونالدو خمس مرات بينما حل ثالثا في تصويت أمس الاثنين.

وعزز فان دايك خط ظهر ليفربول وساعده في التتويج بدوري أبطال أوروبا الموسم الماضي وساعد هولندا في التأهل لنهائي دوري الأمم
الأوروبية الذي خسره أمام البرتغال.

كما أصبح في أغسطس/آب الماضي أول مدافع يفوز بجائزة أفضل لاعب في أوروبا.

المصدر : وكالات

الناشر / الكاتب