تابع قراءة المقالة

مع بداية تفشي فيروس كورونا المستجد كانت هناك نظرية بأن نسبة الاصابة في الفئات العمرية الأقل سناً تكون بنسب أقل

ولكن ثبت لاحقاً أنّ الشباب أيضاً غير محصّنين ضدّ الفيروس. إذ أعلنت وزارة الصحة في أفغانستان، أنّ 50 في المائة من المصابين بالفبروس، حتى الآن، هم من الشباب، كما أنّ هناك عددا من الإصابات بين الأطفال. وطاولت الوفيات بالفيروس الشباب أيضاً، كان منهم الطبيب الثلاثيني إقبال عمري، الذي أثارت وفاته ردود أفعال كبيرة في أفغانستان.

في تطور جديد %50 من المصابين بكورونا شباب

في تطور جديد %50 من المصابين بكورونا شباب

وأضافت وزارة الصحّة، أنّ الأرقام تشير إلى أنّ 50 في المائة من المصابين بفيروس كورونا، هم من فئة الشباب، مؤكّدة في الوقت نفسه، أنّ معظم الوفيّات، التي بلغ عددها 33 حالة، حصلت بين المسنّين.

وأضاف بيان الوزارة، أنّه من بين المصابين بالفيروس في البلاد، سبعة أطفال، تتراوح أعمارهم بين سبعة وعشرة أعوام. كما أنّ هناك حالات لعدد 59 مصاباً آخرين أعمارهم بين 10 و20 عاماً، أمّا الباقون فهم ما يعادلون نسبة 50%، أعمارهم بين 30 و40 عاماً،

عدم التزام الشباب تعليمات وزارة الصحة في أفغانستان

ما يعني أنّ الشباب هم أكثر من تأثّروا بالجائحة، الآخذة في الإنتشار أكثر خلال الأيام القادمة.

ودعت الوزارة جميع المواطنين الأفغان، وتحديداً الشباب منهم، لاتخاذ الحيطة والحذر والعمل  بتوصيات الوزارة والخبراء، وتجنّب التجوّل غير الضروري في الشوارع والأسواق، إضافة إلى الإبتعاد التام عن التجمّعات، من أجل الحفاظ على سلامتهم وسلامة المواطنين جميعاً.

 

الناشر / الكاتب