آخر الاخبار

بوش الابن ينتقد انسحاب الناتو من أفغانستان والمئات يفرون إلى طاجيكستان مع تقدم طالبان

نشرت في: 15/07/2021 – 08:33

اعتبر الرئيس الأمريكي السابق جورج دبليو بوش الأربعاء أن انسحاب قوات حلف شمال الأطلسي من أفغانستان “خطأ ستكون عواقبه وخيمة” وستعاني منه خصوصا “النساء والفتيات”. وتأتي تصريحات بوش الذي أرسل الجيش الأمريكي إلى أفغانستان في 2001 بعد اعتداءات 11 سبتمبر/أيلول، فيما حققت طالبان تقدما ميدانيا كبيرا دفع مئات المدنيين والعسكريين للفرار إلى طاجيكستان، بينما أعادت الحركة الإسلامية المتطرفة فرض أحكامها المتشددة في المناطق التي باتت خاضعة لها.

انتقد الرئيس الأمريكي السابق جورج دبليو بوش في مقابلة مع قناة ألمانية الأربعاء، انسحاب قوات حلف شمال الأطلسي (الناتو) من أفغانستان، معتبرا أنه “خطأ” ستعاني منه “النساء والفتيات الأفغانيات” على قوله.

وقال الرئيس السابق الذي أرسل القوات الأمريكية إلى أفغانستان في خريف 2001 بعد اعتداءات 11 سبتمبر/أيلول، في المقابلة مع محطة “دويتشه فيله” إن “النساء والفتيات الأفغانيات سيعانين من ضرر لا يوصف”.

هل سيطرت طالبان على معبر سبين-بولداك وما التداعيات؟


فرار المئات إلى طاجيكستان

قد يهمك ايضاً

وميدانيا، فر ما مجموعه 347 أفغانيا في اليومين الأخيرين من تقدم مقاتلي طالبان متوجهين إلى طاجيكستان المجاورة، وفق ما نقلت الأربعاء وكالة طاجيك خوفار للأنباء عن سلطات هذا البلد في آسيا الوسطى.

وذكر المصدر أن “هؤلاء اللاجئين الأفغان يقيمون في ولاية بدخشان، لقد فروا من مجموعات طالبان المسلحة لإنقاذ حياتهم”، مضيفا أن نحو نصفهم من الأطفال. موضحا أن رضيعين توفيا خلال عبور الحدود. وفي الإجمال، تضم المجموعة 113 فتاة و64 فتى و91 رجلا و77 امرأة حسب نفس المصدر. حتى أن بعض اللاجئين جلبوا قطعانهم معهم.

وسبق أن فر أكثر من ألف جندي أفغاني إلى طاجيكستان عقب اشتباكات مع طالبان، مع تكثيف المتمردين عملياتهم القتالية.

ومنذ شروع القوات الأجنبية في انسحابها من البلاد، بسطت الحركة سلطتها على مساحات واسعة في الداخل وعلى معابر حدودية مع إيران وتركمانستان وطاجيكستان. وخلال الأيام الأخيرة، ومع تسارع وتيرة انسحاب القوات الأمريكية وقوات الناتو، شن مسلحو طالبان هجمات عدة على القوات الأفغانية.

طالبان تفرض أحكامها المتشددة

وأبلغت حركة طالبان الإمام المحلي في ولاية تخار شمالي أفغانستان، أنها ستعيد فرض أحكامها الشرعية المتشددة وأمرت بإطالة اللحى للرجال وفرض الوصاية على المرأة، وذلك بعد أيام من سيطرتها على المنطقة.

وذكر صفة الله (25 عاما) والمقيم في إقليم كلافغان أن الرسالة “أوردت منع توجه النساء إلى السوق ما لم يرافقهن رجل، وكذلك حظر حلق اللحى على الرجال”. مضيفا أن التدخين بات محرما فيما أكدت طالبان “التصدي بشدة” لكل من ينتهك أحكامها.

وردا على سؤال القناة الألمانية عما إذا كان يعتبر هذا الانسحاب “خطأ، قال بوش الابن “نعم أعتقد ذلك لأن العواقب ستكون وخيمة جدا”. وأضاف أن النساء وكذلك المتعاونين الأفغان مع الجيوش الغربية “سيتركون ليذبحوا من قبل هؤلاء الناس المتوحشين جدا وهذا يحزنني”.

والانسحاب النهائي للقوات الأجنبية من أفغانستان مقرر بحلول 31 أغسطس/آب. وقد بدأ حوالي 2500 جندي أمريكي وسبعة آلاف عسكري من دول أخرى موجودين في أفغانستان انسحابهم في مطلع مايو/أيار.

وستشرع الولايات المتحدة خلال الأسبوع الأخير من يوليو/تموز في إجلاء الأفغان الذين ساعدوا الجيش الأمريكي وعائلاتهم بواسطة طائرات، حسبما أعلن مسؤول أمريكي كبير الأربعاء.

ما مصير اتفاق الدوحة؟

وسيضع هذا الانسحاب حدا لتدخل عسكري استمر 20 عاما من قبل تحالف بقيادة الولايات المتحدة دخل أفغانستان في أكتوبر/تشرين الأول 2001 في أعقاب اعتداءات 11 سبتمبر/أيلول 2001 في الولايات المتحدة.

وجاء هذا التدخل بعد رفض نظام طالبان تسليم زعيم القاعدة أسامة بن لادن الذي كان يؤمن له ملاذا.

ويجري الانسحاب في أوج هجوم للحركة سمح لها بالاستيلاء على أجزاء كبيرة من الأراضي، ضد جيش أفغاني حرم حاليا من دعم جوي أمريكي حاسم ولم يتمكن من المقاومة بشكل كبير.

ووقعت الولايات المتحدة وطالبان في 29 فبراير/شباط 2020 في الدوحة اتفاقا تاريخيا ينص على انسحاب القوات الأجنبية، مقابل ضمانات أمنية وفتح مفاوضات بين المتمردين والحكومة الأفغانية. لكن هذه المناقشات متوقفة حاليا.

والخميس، أعلن مفاوض حكومي أفغاني يشارك في محادثات السلام مع طالبان أن الحركة اقترحت وقفا لإطلاق النار لمدة ثلاثة أشهر مقابل إطلاق سراح نحو سبعة آلاف سجين متمرد محتجزين في سجون أفغانستان.  

وقال نادر نادري للصحافيين “إنه طلب كبير”. مضيفا أن المتمردين أرادوا أيضا شطب أسماء قادة في الحركة من اللائحة السوداء للأمم المتحدة.

 

فرانس24/ أ ف ب

المصدر : france24

مقالات ذات صلة

يسعدنا مشاركتكم معنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى