أخبار افغانستان

وزير دفاع "طالبان" يأمر بشن حملة على انتهاكات منتسبين للحركة

شكا بعض سكان كابول من تعرضهم لمعاملة مهينة على أيدي مقاتلي “طالبان” (Getty)

وجه وزير الدفاع الأفغاني الجديد المنتمي لحركة “طالبان” انتقادا لسوء سلوك بعض القادة والمقاتلين عقب انتصار الحركة على حكومة أشرف غني الشهر الماضي، قائلا إنه لن يتم التغاضي عن هذه الانتهاكات.

وقال الملا محمد يعقوب، في رسالة صوتية، إنه سُمح لبعض “الفجرة والجنود السابقين سيئي السمعة” بالانضمام إلى وحدات “طالبان”، حيث ارتكبوا سلسلة من الانتهاكات العنيفة في بعض الأحيان.

وأضاف “نأمركم بإبعادهم عن صفوفكم، وإلا فسيتم اتخاذ إجراءات صارمة ضدكم. لا نريد مثل هؤلاء الناس في صفوفنا”.

وتؤكد هذه الرسالة من أحد كبار وزراء “طالبان” المشاكل التي يواجهها أحيانا حكام أفغانستان الجدد في السيطرة على القوات المقاتلة خلال مرحلة الانتقال من التمرد إلى الحكم في زمن السلم.

وشكا بعض سكان كابول من تعرضهم لمعاملة مهينة على أيدي مقاتلي “طالبان” الذين ظهروا في شوارع العاصمة، وغالبا يكونون قادمين من مناطق أخرى وغير معتادين على المدن الكبيرة.

كما وردت أنباء أيضا عن ملاحقات لأعضاء في الحكومة السابقة والجيش وناشطي المجتمع المدني، على الرغم من تعهد “طالبان” بالعفو عنهم.

وقال يعقوب إن هناك أنباء عن حالات فردية تتعلق بعمليات إعدام خارج سلطة القضاء، وكرر أنه لن يتم التهاون مع مثل هذه الأفعال. وأضاف: “كما تعلمون جميعا، فإنه بموجب العفو العام المعلن في أفغانستان لا يملك أي مجاهد الحق في الثأر من أحد”.

ولم يتضح على وجه الدقة أي وقائع كان يشير لها، ولا ما دفعه لتسجيل هذه الرسالة المنشورة على حسابات “طالبان” على “تويتر”، ونُشرت على نطاق واسع على مواقع التواصل الاجتماعي. ووردت أنباء عن توتر داخل الحركة بين قادة الحرب المتشددين والزعماء السياسيين الذين يميلون أكثر للتوافق مع الحكومات خارج أفغانستان.

قد يهمك ايضاً

وأكدت حركة “طالبان” أنها لن تسمح لأحد بإثارة البلبلة في البلاد “على أساس التعصبات العرقية والإثنية”، وذلك رداً على ما قاله أحد رموز أقلية هزارة، ومفاده أن الأقلية “سوف تجبر على حمل السلاح إذا لم تغير (طالبان) سياساتها”.

وقال نائب رئيس الوزراء في حكومة تصريف الأعمال الملا عبد السلام حنفي، في بيان له، إن “طالبان” لن تسمح لأحد بأن يربك أمن البلاد على أساس إثارة الفتن بين العرقيات والإثنيات الأفغانية”، مشيراً، خلال جلسة مجلس الوزراء الأربعاء، إلى أنه تم تشكيل لجنة من أجل مراجعة الخطوات التي اتخذت بشأن إقرار الأمن في العاصمة والولايات.

(رويترز، العربي الجديد)

المصدر : وكالة الأناضول

مقالات ذات صلة

يسعدنا مشاركتكم معنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى