أخبار افغانستان

واشنطن لـ"طالبان": الانسحاب في 31 أغسطس مرهون بتسهيل عمليات الإجلاء

نقلت وكالة “رويترز” عن مسؤول أميركي قوله إن واشنطن تؤكد لـ”طالبان” أنّ الانسحاب من أفغانستان، المقرّر إتمامه في 31 أغسطس/ آب “مرهون بالتعاون في تسهيل عمليات الإجلاء”.

ولم يحدّد المسؤول الأميركي الفئات المشروط إجلاؤها، علماً أن “طالبان” كانت قد أعلنت، في وقت سابق اليوم، على لسان المتحدث باسمها، ذبيح الله مجاهد، أنها ستغلق الطريق المؤدي إلى المطار أمام غير الأجانب، وطمأنت المترجمين المتعاونين مع القوات الدولية إلى البقاء في البلاد.

وشدّد مجاهد على أنّ الحركة لن تقبل ببقاء القوات الأجنبية في أفغانستان بعد 31 أغسطس ولا تقبل التمديد، في ظلّ ما تردد من أنباء عن ضغوط تقودها فرنسا وبريطانيا من أجل مدّ الأجل النهائي لمغادرة البلاد إلى ما بعد ذلك التاريخ بالنظر إلى كثافة عمليات الإجلاء.

رغم ذلك، أكدت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون)، في تصريح متزامن، أنه لم يطرأ أي تعديل حتى الآن على خطة استكمال عمليات الإجلاء من أفغانستان بحلول نهاية أغسطس/ آب، وأنها تعتزم سحب القوات الأميركية بحلول هذا التاريخ.

وأكد المتحدث باسم الوزارة، جون كيربي، توفّر المقدرة على إخراج جميع الأميركيين الذين يريدون المغادرة من أفغانستان بحلول 31 أغسطس.

 

وأضاف “ما زلنا عازمين على تحقيق الهدف بنهاية الشهر”، مضيفاً أنّ الوزارة قد تحتاج إلى قواعد إضافية لاستضافة من يتم إجلاؤهم من أفغانستان.

وأكد الرئيس الأميركي، جو بايدن، بعد المحادثات التي أجراها اليوم مع مجموعة الدول السبع الكبرى، التمسك بالتاريخ المحدد لاستكمال الانسحاب الكامل للقوات الأميركية من أفغانستان، بحسب ما ذكرت شبكتا “سي أن أن” و”فوكس نيوز”، نقلاً عن مسؤولين أميركيين.

في السياق، نقلت “رويترز” عن مسؤول أميركي آخر أنّ المخابرات الأميركية وسلطات إنفاذ القانون ومسؤولون في مكافحة الإرهاب يشرفون على عملية فحص أمني مشددة قبل السماح لمن تم إجلاؤهم من أفغانستان بدخول الولايات المتحدة.

قد يهمك ايضاً

 

(العربي الجديد, رويترز)

المصدر : وكالة الأناضول

مقالات ذات صلة

يسعدنا مشاركتكم معنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى