أخبار افغانستان

مقتل عالمَي دين وسيدتين في هجومين قرب كابول

لم تعلّق سلطات “طالبان” على الحادث (فاليري شاريفولين/Getty)

قُتل اثنان من علماء الدين وأصيب آخران بجراح، جراء هجوم مسلح في ولاية كابيسا المجاورة للعاصمة الأفغانية كابول. فيما لقيت سيدة وابنتها مصرعهما في هجوم بقنبلة يدوية استهدف منزلا في مدينة بول عالم عاصمة ولاية لوجر المجاورة لكابول.

وقال شقيق أحد الضحايا ويُدعى نعمت الله حنيف يار، لـ”العربي الجديد”، إن أربعة من علماء الدين ومن أساتذة مدرسة الإمام الأعظم الدينية قد تعرّضوا، قبل ظهر اليوم الأربعاء، إلى هجوم مسلح في منطقة ريغ روان بمدينة محمود راقي عاصمة ولاية كابيسا، ما أدى إلى مقتل اثنين منهم وإصابة اثنين آخرين بجراح.

وأضاف أن من بين القتلى شقيقه روح الله حنيف يار، وأن المهاجمين الذين نصبوا كمينا لهم قد تمكنوا من الفرار بعد تنفيذهم العملية.

ولم تعلّق سلطات “طالبان” على الفور على الحادث، كما لم تتبنّ أي جهة المسؤولية عنه.

وكان والد روح الله حنيف يار، ويُدعى محمد حنيف يار، قد قتل قبل فترة على يد مسلحين مجهولي الهوية أيضا، وكان يشغل منصب رئيس مجلس العلماء في الإقليم.

ويعتبر نجله روح الله حنيف يار، الذي قتل اليوم، من أشد منتقدي حركة “طالبان” والجماعات المسلحة.

في غضون ذلك، قُتلت سيدة وابنتها، في هجوم بقنبلة يدوية استهدف منزلا قرب مدينة بول عالم عاصمة ولاية لوجر المجاورة لكابول أيضا.

وقال مصدر قبلي، لـ”العربي الجديد”، فضّل عدم كشف اسمه، إن الهجوم استهدف منزلا قبليا في منطقة إلياس خان كلي بضواحي مدينة بول عالم.

قد يهمك ايضاً

وأمس الثلاثاء، أصيب عنصران من حركة “طالبان” بجراح، في انفجار استهدف دورية للأمن داخل سوق في العاصمة الأفغانية كابول.

مقتل جنديين من الجيش الباكستاني في هجوم لمسلحين

وفي باكستان، أعلن الجيش، اليوم الأربعاء، مقتل اثنين من جنوده في هجوم لمسلحين، في إقليم بلوشستان جنوبي غرب باكستان. فيما قتل عنصران من الشرطة في مواجهة مع مسلحين في مدينة بشاور شمالي غرب البلاد.

وقال مكتب العلاقات العامة في الجيش الباكستاني، في بيان، إن مسلحين مدعومين من الخارج شنوا هجوما على حاجز للجيش في منطقة تمب في بلوشستان، ودارت اشتباكات عنيفة بين الطرفين أدت إلى مقتل جنديين. وأضاف البيان أنه خلال الاشتباكات تكبد المسلحون خسائر كبيرة.

والليلة الماضية، لقي عنصران من الشرطة الباكستانية حتفهما، إثر مواجهة مع مسلحين في منطقة حيات أباد بمدينة بشاور مركز إقليم خيبر بختونخوا شمالي غرب باكستان.

وأطلقت قوات الشرطة حملة أمنية في المنطقة، استنادا إلى معلومات استخباراتية أكدت وجود مسلحين، وخلال ذلك وقعت اشتباكات عنيفة بين الطرفين، أدت إلى مقتل الشرطيين بينما لاذ المسلحون بالفرار.

المصدر : وكالة الأناضول

مقالات ذات صلة

يسعدنا مشاركتكم معنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى