أخبار افغانستان

مسؤولة أممية: طالبان قتلت عناصر أمن افغاني سابقين

جنيف / الأناضول

قالت مفوضة الأمم المتحدة لحقوق الإنسان، ميشال باشليت، إن حركة طالبان قتلت أفرادا من قوات الأمن الأفغاني السابقين بغرض “الانتقام”.

جاء ذلك في كلمتها، الإثنين، خلال الجلسة الافتتاحية للدورة الـ 48 لمجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة، ومقره جنيف.

وأوضحت أنها حذرت من تدهور شديد في الوضع الإنساني بأفغانستان، عقب سيطرة طالبان على العاصمة كابل، منتصف الشهر الماضي.

وأشارت إلى أن طالبان قتلت عناصر من الأمن الأفغاني السابقين “للانتقام”، وأن بعض مسؤولي الإدارة السابقين وعائلاتهم احتجزوا “تعسفيًا”.

وأضافت: “أنا قلقة من تزايد الصعوبة الناجمة عن الوضع الإنساني المتردي في أفغانستان، فضلا عن الخسائر في صفوف المدنيين وتقارير انتهاكات حقوق الإنسان نتيجة القتال في وادي بنجشير”.

ولفتت إلى أن كابل تواجه أزمة إنسانية واقتصادية حقيقية، في ظل انعدام حقوق الإنسان، وخاصة حقوق النساء.

وفي 15 أغسطس الفائت، أعلنت “طالبان” سيطرتها على العاصمة كابل، بموازاة انسحاب عسكري أمريكي اكتمل نهاية الشهر نفسه، ما دفع الرئيس الأفغاني أشرف غني للهروب من البلاد.



الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.

window.fbAsyncInit = function() {
FB.init({
appId: ‘1855843514662870’,
status : true, // check login status
cookie : true, // enable cookies to allow the server to access the session
xfbml : true // parse XFBML
});
};

قد يهمك ايضاً

(function() {
var e = document.createElement(‘script’);
e.src=”https://connect.facebook.net/tr_TR/all.js”;
e.async = true;
document.getElementById(‘fb-root’).appendChild(e);
}());

المصدر : وكالة الأناضول

مقالات ذات صلة

يسعدنا مشاركتكم معنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى