أخبار افغانستان

"داعش" يتبنى هجوما انتحاريا أوقع عشرات القتلى بمسجد شمالي أفغانستان

قتل وأصيب عشرات الأشخاص، اليوم الجمعة، في انفجار وقع داخل مسجد في مديرية سيد أباد بولاية قندوز شمالي أفغانستان.

ووقع الانفجار داخل مسجد للطائفة الشيعية أثناء صلاة الجمعة.

وقال مسؤول أمن ولاية قندوز المولوي دوست محمد عبيدة، لوسائل الإعلام المحلية،، إن الانفجار ناجم عن عملية انتحارية، فيما أكدت مصادر في السلطة المحلية في قندوز، في حديث مع “العربي الجديد”، أن حصيلة الهجوم بلغت 60 قتيلًا و147 جريحًا.

وكان شاهد عيان يدعى صفي الله قد أكد لـ”العربي الجديد” وجود نحو 300 شخص داخل المسجد لحظة وقوع الانفجار، مشيرًا إلى أنه أوقع حوالي 200 شخص بين قتيل وجريح.

وأعلن “داعش” في أفغانستان المسؤولية عن الهجوم، بحسب ما نقلت وكالة “فرانس برس”.

وكان الناطق باسم حركة “طالبان” وكيل وزارة الثقافة والإعلام ذبيح الله مجاهد قد قال، في وقت سابق، إن انفجارًا وقع في منطقة شير خان بندبر بمدينة قندوز، ما أدى إلى وقوع قتلى وجرحى، من دون أن يذكر المزيد من التفاصيل.

وأكد مجاهد، في تغريدة له عبر “تويتر”، أن القوات الخاصة لـ”طالبان” وصلت إلى موقع الحادث، وشرعت بفتح تحقيق في الاعتداء.

 

وقتل على الأقل شخص واحد وأصيب عشرة آخرون بجراح جراء انفجار وقع داخل مدرسة دينية في ولاية خوست جنوبي أفغانستان يوم أمس الخميس، فيما يقول مصدر قبلي إن عدد الجرحى 17، وإن هناك أيضاً أكثر من قتيل، بخلاف ما تقوله “طالبان”.

وقال مسؤول إدارة ضبط الجرائم في الولاية المولوي محمد صابر صابري، لـ”العربي الجديد”، إن الانفجار نجم عن قنبلة يدوية كانت في يد أحد عناصر “طالبان”، وقد انفجرت عن طريق الخطأ، ما أدى إلى مقتل شخص واحد وإصابة عشرة آخرين بجراح.

وأضاف المسؤول ذاته أن الانفجار وقع في مدرسة مظهر العلوم في منطقة ديري بمدينة خوست.

المصدر : وكالة الأناضول

مقالات ذات صلة

يسعدنا مشاركتكم معنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى