أخبار افغانستان

"داعش" يتبنى الهجمات ضد "طالبان" في جلال أباد

استهدفت ثلاث عبوات ناسفة آليات لـ”طالبان” في جلال أباد (Getty)

أعلن تنظيم “داعش” الإرهابي، مساء الأحد، مسؤوليته عن ثلاثة تفجيرات استهدفت حركة “طالبان” السبت، وتفجير آخر الأحد، في جلال أباد في شرق أفغانستان.

وذكر التنظيم في بيانين منفصلين نشرا، اليوم الأحد، عبر وكالة أعماق التابعة للتنظيم أن من سمّاهم “جنود الخلافة” فجروا أربع عبوات ناسفة استهدفت آليات تابعة لحركة “طالبان” في جلال أباد، عاصمة ولاية ننغرهار، أبرز معقل لمقاتلي التنظيم في أفغانستان.

واستهدفت ثلاث عبوات ناسفة آليات لـ”طالبان” في جلال أباد، ما أسفر عن سقوط قتلى وجرحى، بحسب أحد البيانين.

وأضاف التنظيم أنه استهدف، الأحد، آلية أخرى لحركة “طالبان” في المدينة نفسها وأوقع ضحايا.

وكانت الصحافة المحلية في أفغانستان نقلت عن شهود أن العديد من مقاتلي “طالبان” نُقلوا إلى المستشفى بعد انفجار الأحد الذي وقع، بحسب صحافي، قرب تقاطع طرق يقود إلى العاصمة كابول.

وكانت الانفجارات الثلاثة، التي قيل إن أحدها استهدف آلية لـ”طالبان”، أسفرت عن قتيلين على الأقل و19 جريحا بحسب “طالبان”.

وتعتبر هذه الاعتداءات الأولى منذ انسحاب القوات الأميركية من أفغانستان في 30 آب/أغسطس الفائت، بعد تدخل عسكري استمر عشرين عاما.

وكان تنظيم “داعش” الإرهابي أعلن مسؤوليته عن التفجيرين الانتحاريين اللذين أوقعا عشرات القتلى، بينهم 12 جنديّاً أميركيّاً، قرب مطار كابول الدولي، في وقت هزّت فيه انفجارات جديدة العاصمة الأفغانية، أواخر أغسطس/آب الماضي، أحدها في المنطقة المحيطة بمطار كابول. 

قد يهمك ايضاً

(فرانس برس، العربي الجديد)

المصدر : وكالة الأناضول

مقالات ذات صلة

يسعدنا مشاركتكم معنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى