أخبار افغانستان

القناة تحذف اللقاء.. متحدث طالبان مع أحمد موسى يثير الجدل بمصر

القاهرة – أثارت مداخلة هاتفية لأحد المتحدثين باسم حركة “طالبان” أمس الاثنين -مع المذيع المقرب من الحكومة المصرية أحمد موسى- جدلا واسعا على مواقع التواصل الاجتماعي في مصر، وهو ما دفع القناة لحذف فيديو المداخلة من مواقع التواصل.

رواد مواقع التواصل الاجتماعي تعجبوا من قيام أحمد موسى باستضافة ممثل لحركة “طالبان” محمد نعيم رغم أن موسى يصف الحركة بـ”الإرهابية” وأنها خطر يهدد العالم، ورغم تأكيداته بأن كابل ستكون ملاذا آمنا لكافة “التنظيمات الإرهابية”، بحسب وصفه خلال برنامجه “على مسؤوليتي” على فضائية “صدى البلد”.

ونقل مغردون أول تصريحات موسى عقب سيطرة طالبان على العاصمة كابل في نفس البرنامج، والتي توقع فيها إعلان طالبان تأسيس إمارة أفغانستان الإسلامية، وقال إن “الخطر القادم من أفغانستان يهدد العالم مرة أخرى، كما حدث عام 2001، وإن العمليات الإرهابية ستعود بصورة أسرع مما تتوقعه الولايات المتحدة”.

تساؤلات عجيبة

وقد تداول رواد مواقع التواصل عددا من الأسئلة التي وجهها أحمد موسى لمتحدث حركة “طالبان” ووصفوها بأنها “غير منطقية”، مثل سؤاله عن سماح الحركة بوجود “عناصر إرهابية” على أرض أفغانستان، بينما يصف موسى الحركة بأكملها أنها “إرهابية”.

كما تداولوا أسئلة أخرى رؤوها غريبة مثل سؤال حول سماح طالبان بوجود الحفلات الموسيقية على التلفزيون الأفغاني، والقلق حول حرية الصحافة الأفغانية في عهد طالبان.

القناة تحذف اللقاء

السخرية التي نالها أحمد موسى بسبب استضافة متحدث طالبان؛ لم تُفرق بين مؤيد ومعارض في مصر، فبينما سخر منه المعارضون بسبب استضافة جماعة قال عنها هو إنها إرهابية؛ هاجمه أيضا مؤيدون للحكومة المصرية.

الجدل الكبير الذي أثارته المداخلة دفع القناة لحذفها من منصات التواصل الاجتماعي الخاصة بها بعد نشرها، إلا أن عددا من النشطاء أعاد نشرها عبر حسابات أخرى.

المزيد من سياسة

المصدر : موقع الجزيرة

مقالات ذات صلة

يسعدنا مشاركتكم معنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى